الرئيسية / الاخبار العربية / رصد ومراقبة / في أول تجربة.. هكذا تفاعل الجزائريون مع مناظرة الانتخابات الرئاسية

في أول تجربة.. هكذا تفاعل الجزائريون مع مناظرة الانتخابات الرئاسية

لقيت المناظرة الرئاسية -الأولى في التاريخ الانتخابي الجزائري- صدى واسعا وسط الجزائريين سواء المؤيدين والمعارضين للمسار الانتخابي على السواء.

فلمدة ثلاث ساعات كاملة، تابع ملايين الجزائريين مساء الجمعة المناظرة تحت عنوان “الطريق إلى التغيير” وجمعت على قدم المساواة بين المرشحين الخمسة لاستحقاق 12 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وهم عبد المجيد تبون، عبد العزيز بلعيد، عبد القادر بن قرينة، علي بن فليس، عز الدين ميهوبي.

وسمحت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ببثّها مباشرة عبر قنوات التلفزيون العمومي والإذاعة الوطنية، والقنوات التلفزيونية الخاصة المعتمدة.

وتشكلت من 13 سؤالا لتغطية أربعة مواضيع أساسيّة، هي المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وكذا مجال التربية والتعليم والصحة، والسياسة الخارجية. حيث حظي كل مترشح بدقيقتين للإجابة عن كل سؤال.

كما أخضعت السلطة المستقلة ترتيب المترشحين في موقع التصوير وتناول الكلمة للقرعة بإشراف محضر قضائي، وألزمتهم بميثاق أخلاقيات الممارسات الانتخابية.

ووجدت المناظرة اهتماما كبيرا وسط الجزائريين سواء من المؤيدين أو المعارضين للانتخابات، وهو ما عكسته تفاعلات مواقع التواصل الاجتماعي، وإن جاءت في معظمها منتقدة لإدارة النقاش ومستوى الردود، ناهيك عن ربطها بالمناخ العام للانتخابات.

المصدر : الجزيرة

شاهد أيضاً

هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع

قال رئيس “السلطة المستقلة الوطنية للانتخابات” الجزائرية، محمد شرفي، إن العملية الانتخابية تسير “في جو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *