شبكة الانتخابات في العالم العربي تلتقي مع مسؤولي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات

ضمن سلسلة الانشطة لفريق شبكة الانتخابات في العالم العربي للانتخابات التشريعية في تونس عقد فريق المراقبة اجتماع موسع مع مسؤولي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

حيث حضر الاجتماع عن الهيئة التونسية فاروق بوعسكر نائب رئيس الهيئة ومحمد السكيلي عضو الهيئة وحسناء بن سليمان عضو مجلس الهيئة حيث بحث كادر فريق المراقبين مع اعضاء الهيئة آخر المستجدات والاستعداد ليوم الانتخاب وكذلك تم الاستيضاح عن آخر الإجراءات التي اتخذتها الهيئة حيث ذكر أعضاء الهيئة عن إضافة مليون ونصف المليون ناخب جدد ليصبح عدد الناخبين المشاركين في الانتخابات 7 مليون ونصف المليون ناخب.

كما أكد أعضاء الهيئة أنها مهتمة بالتقارير التي تصدر عن شبكات المراقبة للانتخابات وأن الهيئة قامت بتسجيل أكثر من 16 الف مراقب محلي ممن سيشاركون بمراقبة الانتخابات. كما طرح أعضاء فريق الشبكة عدد من الأسئلة حول بعض الإجراءات التي ستتخذها الهيئة التي تتعلق بتوزيع المراكز الانتخابية والمحطات في عموم تونس وكذلك حول تكافئ الفرص بين المرشحين لسباق المارثون الرئاسي للانتخابات.

يذكر ان الفريق الدولي لشبكة انتخابات العالم العربي يضم عدد من المراقبين الدوليين من العراق والأردن وليبيا والمغرب ولبنان وفرنسا لمراقبة الانتخابات التشريعية التي ستجري يوم الأحد الموافق 10/6.

وسبق للشبكة أن أرسلت فريقا آخر من المراقبين الدوليين لمراقبة الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها التي جرت في ال 9/15. حيث حصلت الشبكة على موافقة الهيئة المستقلة العليا للانتخابات ل 39 من مراقبيها لمراقبة الانتخابات الرئاسية والتشريعية لعام 2019.

وسبق لمركز عمّان لحقوق الإنسان أن بادر لتأسيس هذه الشبكة عام 2006 وقامت الشبكة منذ تأسيسها بمراقبة (24) انتخابات تشريعية ورئاسية في كل من موريتانيا، اليمن، المغرب، تونس، ليبيا، مصر، السودان، العراق، كوردستان العراق، لبنان والأردن. وتمت هذه المراقبات للانتخابات بشكل تطوعي وعلى نفقة المشاركين والمشاركات في الرقابة ودون أي دعم مالي من أحد.

شاهد أيضاً

هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع

قال رئيس “السلطة المستقلة الوطنية للانتخابات” الجزائرية، محمد شرفي، إن العملية الانتخابية تسير “في جو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *