تونس: هيئة الانتخابات تؤكد انطلاق التصويت في جميع مكاتب الاقتراع

أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، الأحد، فتح كل مكاتب الاقتراع وانطلاق التصويت في تونس وفي الخارج، لاختيار نواب الشعب للخمس سنوات المقبلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، عقده رئيس الهيئة بالمركز الإعلامي في قصر المؤتمرارت بالعاصمة، استعرض خلاله إحصائيات محدثة بشأن الانتخابات التشريعية.

وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق أن عددا من مكاتب الاقتراع ستفتح في توقيت استثنائي على الساعة العاشرة صباحا (09.00 بتوقيت غرينتيش) وتغلق في الساعة الرابعة بعد الظهر (15.00 حسب توقيت غرنيتيش) وذلك في المناطق الغربية لأسباب أمنية. .

وحسب المعطيات التي أعلنها بفون، فإن عدد التونسيين الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات البرلمانية، يبلغ 7 ملايين و65 ألفا و885 ناخبا، وهو أقل بقرابة 8 آلاف عن عدد من كان لهم حق التصويت في الانتخابات بالرئاسية.

وأضوح بفون أن نسبة الذكور ممن لهم حق التصويت، 51 بالمئة بينما لا تتجاوز نسبة الإناث 49 بالمئة.

وتتم عملية الاقتراع، في 13 ألفا و830 مكتبا، موزعة على 4567 مركز اقتراع، منها 345 مكتبا موزعة على 252 مركز اقتراع ذات توقيت خاص (لأسباب أمنية).

وتتوزع مكاتب الاقتراع ذات التوقيت الاستثنائي على كل من القصرين والكاف وجندوبة وسليانة وسيدي بوزيد وقفصة، وهي محافظات متاخمة للحدود الجزائرية.

ووفق البيانات التي أعلنها رئيس الهيئة، فإن عدد القوائم المرشحة 1506، منها 674 قائمة حزبية، و324 قائمة ائتلافية، و508 قائمة مستقلة.

وفيما يتعلق بمراقبة الانتخابات، اعتمدت الهيئة 17 ألفا و500 مراقب من الداخل، و700 مرافب أجنبي، كما اعتمدت 320 بطاقة اعتماد للضيوف، و250 اعتمادا للصحفيين التونسيين والأجانب، فيما بلغ عدد ممثلي القوائم 97 ألفا و656.

وأكد بفون في ختام مؤتمره الصحفي، أن جميع مكاتب الاقتراع بالداخل والخارج ستغلق أبوابها عند الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي (17.00 حسب توقيت غرنيتيش).

وفق تصريحات سابقة لرئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فإن 10 أحزاب فقط من بين 221 حزبًا تتنافس في كل الدوائر.

والأحزاب التي غطت كل الدوائر هي: حركة “النهضة” (إسلامية- 68 نائبًا بالبرلمان الحالي)، وحركة “تحيا تونس”، بقيادة رئيس الحكومة يوسف الشاهد (ليبرالي- 43 نائبًا)، و”نداء تونس” (ليبرالي- 26 نائبًا)، و”التيار الديمقراطي” (وسط يسار- 3 نواب)، و”حركة الشعب” (قومي ناصري- 3 نواب)، و”آفاق تونس” (ليبرالي).

وكذلك حزب “قلب تونس” (ليبرالي)، بقيادة المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، و”أمل تونس” (وسط)، بقيادة سلمى اللومي، مديرة الديوان الرئاسي السابقة للرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، و”الجبهة الشعبية” (أقصى اليسار)، و”البديل التونسي” (ليبرالي)، بقيادة رئيس الحكومة السابق مهدي جمعة (2014 – 2015).

شاهد أيضاً

هيئة الانتخابات الجزائرية تعلق على نسبة المشاركة وسير عملية الاقتراع

قال رئيس “السلطة المستقلة الوطنية للانتخابات” الجزائرية، محمد شرفي، إن العملية الانتخابية تسير “في جو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *