الرئيسية / تقارير ودراسات / تقارير ودراسات الشبكة / تقرير شبكة الانتخابات في العالم العربي عن أحداث الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية
تقرير شبكة الانتخابات في العالم العربي عن أحداث الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية

تقرير شبكة الانتخابات في العالم العربي عن أحداث الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية

تقرير شبكة الانتخابات في العالم العربي  عن أحداث الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية

الجولة الأولى في انتخابات الرئاسة المصرية خطوات للأمام

خلفية عن عملية وإجراءات المتابعة

تأسست شبكة الانتخابات في العالم العربي في عام 2006 حيث تضم في عضويتها 40 مؤسسة من مختلف المنظمات المعنية بالانتخابات من 11 دولة عربية ، وتنشط الشبكة في متابعة الانتخابات التي تجرى في الوطن العربي خلال السنوات السنة الماضية .

قام فريق من شبكة الانتخابات بالعالم العربي مكون من (72) متابع ميداني ينتمون إلى (14) دولة بمتابعة الانتخابات الرئاسية المصرية التي أجريت جولتها الأولى خلال يومي 23-24 مايو 2012 ، وذلك بعد الحصول على التصريحات اللازمة من لجنة الانتخابات الرئاسية .

وقد قام فريق الشبكة بزيارة عدد من اللجان الانتخابية ببعض المحافظات المصرية  خلال الجولة الأولى وهي محافظات  ( القاهرة – الجيزة  – الشرقية  – القليوبية – الدقهلية – المنوفية – الإسكندرية ) وذلك بعد تكوين فرق يضم كل منها ثلاث متابعين دوليين ، حيث تم تشكيل ثلاث فرق لكل محافظة من المحافظات فضلا عن وجود غرفة عمليات تضم عددا من المتابعين .

كما اهتم فريق من متابعي الشبكة بزيارة عددا من القوى السياسية وحملات المرشحين لمعرفة انطباعاتهم عن سير العملية الانتخابية ورصد ملاحظاتهم بشأنها .

وقد اعتمدت منهجية عملية المتابعة  على المشاهدات المباشرة للمتابعين وتلقي الإفادات من أصحاب المصلحة ( بدون التدخل في سير العملية الانتخابية ) وكذلك  ملىء استمارة استبيان معدة سلفا ، وسوف يتم إجراء تحليل لنتائج هذه الاستمارة في التقرير الذي سيتم إصداره بعد نهاية المرحلة الثانية من الانتخابات .

خلفية عامة عن العملية الانتخابية في مصر

تعتبر هذه الانتخابات الرئاسية هي الأولى منذ ثورة 25 يناير 2011 ، والثانية في التاريخ المصري الحديث ، حيث أجريت أول انتخابات رئاسية في مصر عام 2005 وفاز فيها الرئيس السابق محمد حسني مبارك  بعد منافسة وصفها الكثيرون بغير الجادة .

أجريت انتخابات رئاسة الجمهورية وفقا للإعلان الدستوري الصادر في مارس 2011 بعد استفتاء الشعب على بعض مواده ومن بينها المواد الخاصة بانتخاب رئيس الجمهورية ، وكذلك وفقا للقانون 174 لسنة 2005 والمعدل بالمرسوم رقم 12 لسنة 2012 والخاص بانتخابات رئاسة الجمهورية وقد أشرفت على إجراء العملية الانتخابية لجنة ذات تشكيل قضائي كامل .       

ويتنافس في الانتخابات الرئاسية المصرية (13) مرشحا يمثلون معظم ألوان الطيف السياسي في مصر ، حيث ينتمون لأيديولوجيات مختلفة ويحظون بدعم قوى سياسية متنوعة ، والمرشحين الثلاث عشر هم :-

الانتماء السياسي المعلن

إسم المرشح

م

مرشح عن حزب التحالف الشعبي الاشتراكي – منحاز للاتجاهات اليسارية وله تاريخ طويل في العمل البرلماني والسياسي المعارض في مصر

أبوالعز الحريري

1

مرشح عن الحزب العربي الاشتراكي – وهو حزب صغير نسبيا وعدد أعضاؤه قليل  وهو من الأحزاب القديمة

محمد فوزي عيسى

2

مرشح عن حزب السلام الديمقراطي وهو من الأحزاب القديمة ذات العضوية الصغيرة – والمرشح نفسه كان أحد قيادات جهاز المخابرات المصري حتى عام 2008 ويحمل رتبة فريق

حسام خير الله

3

مرشح مستقل يحظى بدعم حزب الوفد المصري المعروف – شغل منصب وزير خارجية مصر لعشر سنوات حتى عام 2001 ثم أمين عام جامعة الدول العربية حتى 2011  

عمرو موسي

4

مرشح مستقل لد تاريخ طويل في العمل الطلابي بالسبعينيات وكان قياديا بارزا في جماعة الأخوان المسلمين حتى عام 2011 عندما أعلن ترشحه للرئاسة على غير رغبة الجماعة

عبد المنعم ابو الفتوح

5

قاضي مصر كان لده مواقف نضالية معروفة متعلقة باستقلال القضاء ومناهضة تزوير الانتخابات – مرشح عن حزب التجمع ذو التوجه اليساري

هشام البسطويسي

6

ضابط شرطة سابق – مرشح مستقل

محمود حسام

7

مفكر إسلامي معروف على المستويين المحلي والدولي – مرشح مستقل

محمد سليم العوا

8

مرشح مستقل – كان أخر رئيس وزراء قبل تنحي الرئيس السابق محمد حسني مبارك

أحمد شفيق

9

مرشح مستقل وهو من قيادات الاتجاه  الناصري في مصر وله تاريخ طويل في العمل الطلابي في السبعينيات وكذلك العمل المعارض لنظام الرئيس السابق حسني مبارك

حمدين صباحي

10

دبلوماسي مصري سابق له مواقف معارضة معروفة – مرشح عن حزب الأصالة ذو التوجه الإسلامي

عبد الله الأشعل

11

حقوقي مصري له مواقف معروفة في مناصرة قضايا العمال والفلاحين – مرشح مستقل

خالد علي

12

قيادي كبير بجماعة الإخوان المسلمين ورئيس لحزب الحرية والعدالة الذي أسسته الجماعة بعد ثورة 25 يناير

محمد مرسي

13

ملاحظات على العملية الانتخابية

أولا :- المناخ القانوني والإجرائي

ترى  شبكة الانتخابات في العالم العربي أن الأطر القانونية المنظمة للعملية الانتخابية في مصر تعتبر إيجابية  إلى حد بعيد ، حيث أنها تسمح بحرية الوصول للحق في الترشيح وتضع شروطا ميسرة نسبيا لإعمال هذا الحق ، ولم يتلقى فريق الشبكة شكاوى من حملات المرشحين بخصوص هذا المحور .

إلا أن وجود بعض الشروط في المواد الدستورية المنظمة لهذا الحق يعتبرها البعض مانعة لحق فئات اجتماعية في الترشيح  لهذا المنصب ، وخاصة الشروط المتعلقة بجنسية والدي المرشح وزوجته .

لكن من السلبيات التي تم رصدها في هذا الشأن  أن قانون انتخابات رئاسة الجمهورية لم يراعي حق الوافدين أو المغتربين عن مواطنهم الانتخابية الأصلية في انتخاب رئيس الجمهورية ، حيث لم يضع تيسيرات كافية تمكن هؤلاء من التصويت في الانتخابات .

وقد رصد فريق الشبكة بعض التخوفات من الحصانة القانونية لقرارات لجنة الانتخابات الرئاسية من الطعن عليها (المادة 28 من الإعلان الدستوري ) إلا انه فعليا فإن بعض نصوص قانون انتخابات الرئاسة  ( القانون 174) قد فرغت هذه المادة من مضمونها بأن جعلت الفرز في اللجان الفرعية وأوجبت حضور ممثلي وسائل الإعلام ومندوبي المرشحين ومنظمات المجتمع المدني إجراءات عملية الفرز وإعلان النتائج  ، بل ألزمت أيضا اللجنة الفرعية بتوقيع مندوبي المرشحين على وتسلمهم نسخة من محضر إعلان النتيجة  .

ثانيا :- التنظيم الإداري وسلوك السلطة التنفيذية

اتسم سلوك سلطة إدارة العملية الانتخابية بدرجة عالية من الحياد والتنظيم الإداري الكفؤ بشكل اكبر بكثير مما كان موجودا في انتخابات البرلمان الماضية والتي قامت الشبكة بمتابعتها ، حيث اختفت معظم الظواهر السلبية المرتبطة بالتنظيم الإداري ، ومع ذلك فقد رصد متابعة الشبكة بعض المشكلات البسيطة مثل  تأخر فتح بعض اللجان ، أو غياب المعلومات المتعلقة بإرشاد الناخبين .

كما اتسم سلوك قوات الشرطة والقوات المسلحة القائمة بتامين العملية الانتخابي بحياد ملحوظ وكفاءة مرتفعة في القيام بمهامها وبعد تام عن التدخل في سير إجراءات العملية الانتخابية .

ثالثا :- المشاركة في العملية الانتخابية

هناك أكثر من 50 مليون ناخب مصري يحق لهم التصويت في العملية الانتخابية ، حيث تم بناء قاعدة بيانات الناخبين من واقع قاعدة بيانات الرقم القومي، وتم تحديث قاعدة البيانات لإضافة كل من بلغ من السن ١٨ عام وقام بإصدار بطاقة رقم قومي قبل تاريخ ٨ /٣ / ٢٠١٢ وحذف كل من ينطبق عليه شروط الإعفاء والمنع والحرمان من مباشرة الحقوق السياسية منها، وفقاً لقانون مباشرة الحقوق السياسة المصري

ومع ذلك فقد رصدت بعض حالات محدودة لتصويت  بعض المعفيين أو المحرومين من مباشرة حقوقهم السياسية ، كما رصدت بعض حالات لمتوفين في هذه الكشوف ، وهو ما يستلزم ضرورة تطوير إجراءات فعالة وسريعة لتنقية هذه الكشوف .

فضلا عن ذلك فإن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت متوسطة حيث بلغت حوالي 43% من إجمالي المقيدين في الجداول الانتخابية وهي نسبة أقل من مثيلتها في انتخابات البرلمان الماضية ، لكنها نسبة مقاربة للمستويات العالمية الشائعة لتصويت الناخبين في انتخابات البرلمان ، وقد لاحظ متابعو الشبكة أن نسبة المشاركة النسائية متوسطة في المناطق التي تم زيارتها

رابعا :- مخالفة قواعد الدعاية الانتخابية واختراق مرحلة الصمت

يحظر القانون 174 لسنة 2005 المعدل بالمرسوم رقم 12 لسنة 2012 القيام بأنشطة دعائية في اليومين السابقين للانتخابات ، كما يحظر القيام بالدعاية في محيط اللجان ، كما يحظر القانون استخدام الرشاوى بكافة أنواعها في حشد الناخبين ، ومع ذلك فقد رصد متابعو الشبكة قيام عدد من المرشحين بدعاية انتخابية أمام لجان الاقتراع ، كما  تلقينا إفادات على نطاق محدود بقيام بعض المرشحين بحشد الناخبين بطريقة غير قانونية مستخدمين عنصر المال أو تأثير بعض أصحاب النفوذ خاصة في المناطق الريفية .

ولم ترصد الشبكة أي حالات لاستخدام وسائل نقل عامة او مملوكة للدولة  في نقل وحشد الناخبين للتصويت لصالح مرشح معين .

الختام والتوصيات

يطمئن ضمير متابعي الشبكة إلى حد بعيد على سير  إجراءات عملية انتخاب رئيس الجمهورية  في جولتها الأولى التي أجريت في 23 ، 24 مايو 2012 ، ويرون أن ما تم رصده من مخالفات بسيطة لا يؤثر بحال من الأحوال في درجة حرية ونزاهة العملية الانتخابية بشكل عام ، وغن كنا نوصي بضرورة العمل على تلافي هذه المشكلات في جولة الإعادة والعمليات الانتخابية القادمة ن ومن هذا المنطلق فغن أهم ما يوصي به فريق شبكة الانتخابات في العالم العربي في هذا الشأن ما يلي :-

1. تطوير آليات التصويت والعمل على استخدام تقنيات الحاسب الآلي لتيسر الإجراءات وتوسيع قاعدة المشاركة .

2. حل مشكلة الناخبين  المغتربين عن مواطنهم الانتخابية الأصلية والبحث عن آلية تمكنهم من التصويت في انتخابات الإعادة .

3. تشديد الإجراءات القانونية على المخالفين لقواعد الصمت الانتخابي

4. تحديث آليات تسجيل الناخبين الذين لهم حق التصويت

شاهد أيضاً

شبكة الانتخابات في العالم العربي

ليبيا / شبكة الانتخابات في العالم العربي تقرير أولي عن يوم الانتخابات

تقرير أولي عن يوم الانتخابات ليبيا، 8 يولبو 2012، الساعة الثانية  عصرا انتخابات حرة وشفافة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *